مرحبا بك زائرنا الكريم ،سعدنا بزيارتك ونتمني ان نكون قد اسعدناك وإلي لقاء قريب

المواضيع الأخيرة

» بحث عن التأخر الدراسي
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 3:45 pm من طرف Admin

» وصايا عامة لتطوير الشخصية
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 3:43 pm من طرف Admin

» ارشادات لتجاوز الضغوط النفسية
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 3:40 pm من طرف Admin

» لعلاج حالات الخجل عند الأطفال
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 3:32 pm من طرف Admin

» نصائح نفسية
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 3:30 pm من طرف Admin

» السجلات والتقارير المطلوبة من المشرفة علي رياض الطفال
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 2:17 pm من طرف Admin

» تحضير درس علوم
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 2:12 pm من طرف Admin

» أوراق الكنترول
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 2:08 pm من طرف Admin

» شيت كنترول اعدادي
الأحد سبتمبر 02, 2012 12:26 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني

    دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة

    شاطر

    جمال عبادة

    عدد المساهمات: 14
    تاريخ التسجيل: 16/10/2010

    دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة

    مُساهمة  جمال عبادة في السبت أكتوبر 16, 2010 8:46 pm

    دور الاخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

    يعرف الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بأنه ( ذلك الشخص الفني والمهني الذي يمارس عمله في المجال المدرسي في ضوء مفهوم الخدمة الاجتماعية ، وعلى أساس فلسفتها ملتزماً بمبادئها ومعاييرها الأخلاقية ، هادفاً إلى مساعدة التلاميذ الذين يتعثرون في تعليمهم ، ومساعدة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية لإعداد أبنائها للمستقبل ) .


    فدور الأخصائي الاجتماعي يختلف عن دور المدرس ، فدوره لا بداية له ولا نهاية ، لا يتقيد بجدول المدرسة الرسمي ، إنما عمله في معالجة القضايا والمشكلات الاجتماعية والنفسية وغيرها للتلاميذ ، داخل المدرسة وخارجها ومتابعتها باستمرار طول مدة العام الدراسي ، والعام الذي يليه وهكذا ، ومفهوم الخدمة الاجتماعية هو تقديم خدمات معينة لمساعدة الأفراد والتلاميذ أما بمفردهم أو داخل جماعات ليتكيفوا على المشاكل والصعوبات الاجتماعية والنفسية الخاصة والتي تقف أمامهم وتؤثر في قيامهم بالمساهمة بمجهود فعال في الحياة وفي المجتمع ، وهي كذلك تساعدهم على إشباع حاجاتهم الضرورية وإحداث تغييرات مرغوب فيها في سلوك التلاميذ وتساعدهم على تحقيق أفضل تكيف يمكن للإنسان مع نفسه ومع بيئته الاجتماعية التي يترتب عليها رفع مستوى معيشته من النواحي الاجتماعية والسياسية .


    ومن خلال الممارسة الفنية والواقع العملي وتطور الواجبات والمستجدات على اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدارس نجدها محددة فيما يأتي :

    1) إعداد الخطة والبرنامج الزمني لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة وفقاً للإمكانات المتاحة مع تميزها باستحداث وابتكار البرامج .


    2) إعداد السجلات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية والتي من أهمها :

    * سجل الحالات الفردية .

    * سجل الأخصائي الاجتماعي .

    * سجل اجتماعات المجالس المدرسية .

    * سجل البرامج العامة .

    * سجل الجماعات الاجتماعية التي يشرف عليها .

    * سجل متابعة التأخر الدراسي .

    * سجل المواقف الفردية السريعة .

    * سجل الإرشاد والتوجيه الجمعي .


    3) إعداد الملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة والتي منها :

    * ملف الخطة والبرنامج الزمني .

    * ملف القرارات والتعميمات الوزارية .

    * ملف الشطب .

    * ملف الأنشطة والبرامج العامة .

    * ملف حالات الغياب .

    * ملف الميزانية والمعاملات المالية .

    * ملف الحالات الخاصة .

    * ملف حالات كبار السن وتكرار الرسوب .

    * ملف الحالات الاقتصادية .

    * ملف الحالات السلوكية ( تقويم وتوجيه السلوك الطلابي ) .


    4) إعداد مشروع الميزانية الخاصة بأنشطة التربية الاجتماعية ( النشاط الاجتماعي ، الخدمة العامة ، مجالس الأباء والمعلمين ) .


    5) دراسة وتشخيص وعلاج الحالات الفردية ( الاقتصادية ، الشطب ، الغياب ، التأخر الدراسي ، السلوكية ، الصحية ، النفسية ، الاجتماعية ، كبار السن ، متكرري الرسوب ، والحالات المدرسية الأخرى ) .


    ويقوم الأخصائي الاجتماعي في هذا الإطار بما يلي :


    عمليات الإرشاد الفردي والجمعي لتلك الحالات ..


    * الاتصال هاتفياً بأولياء الأمور ، الزيارات المنزلية للحالات التي تستدعي ذلك وبترتيب مسبق مع الأسرة .


    * حصر الطلاب متكرري الرسوب وتنظيم متابعتهم ورعايتهم بالتعاون المشترك مع إدارة المدرسة وأولياء الأمور وهيئة التدريس .


    * حصر الطلاب كبار السن ومتابعتهم متعاوناً في ذلك مع إدارة المدرسة وهيئة التدريس وأولياء الأمور .


    * رعاية الحالات النفسية وتحويل ما يحتاج منها إلى خدمات تخصصية للعيادة النفسية ووحدة التخاطب والإرشاد والتوجيه الأسري بقسم التربية الخاصة .


    * التركيز على بحث ومتابعة الطلاب المتفوقين علمياً والمتأخرين دراسياً وذلك من خلال كشوف درجاتهم ومتابعتهم في الامتحانات المختلفة على مدار العام الدراسي .


    * الاستعانة بسجل القيد وبطاقة درجات الطلاب في الامتحانات الدورية والبيانات المبرمجة بالحاسب الآلي في علاج الحالات الفردية .


    * اكتشاف حالات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تحتاج إلى جهود علاجية لفترات طويلة ، ودراستها وتشخيصها ووضع خطط علاجية لها ، وإعداد ملف خاص بكل حالة على حده .


    * القيام بأعداد كشوف المساعدات الاجتماعية للطلاب المستحقين لها وصرفها عند ورودها ، وإجراء البحوث للحالات الجديدة في المواعيد التي تحدد من قبل الإدارة ، أو أجراء بحوث للحالات التي تحتاج إلى مساعدات من مخصصات المدرسية من أرباح المقصف واقتراح قيمة المساعدة وإرسالها لإدارة التربية الاجتماعية .


    6) المشاركة في وضع البرامج الخاصة بالكشف عن ميول ومواهب وقدرات الطلاب وتوجيهها وتنميتها واستثمارها .


    7) مشاركة إدارة المدرسة في تحديد أنواع الجماعات المدرسية الخاصة بالأنشطة ، واختيار رواد الجماعات والأسر المدرسية .


    Cool تقديم المشورة الفنية لرواد الصفوف والجماعات والأسر المدرسية في كيفية وضع الخطط التي تلبي احتياجات الطلاب ، وتذليل الصعوبات التي تواجههم عند تنفيذ البرامج .


    9) الإشراف على جماعة واحدة أو اثنتين من جماعات النشاط المدرسي ذات الطابع الاجتماعي مثل ( الرحلات ، الخدمة العامة ، جماعة ذوي الاحتياجات الخاصة ، جماعة المسنين ، الشطرنج ، جماعة البيئة ، النادي المدرسي جماعة الهلال الأحمر ، النشاط التعاوني ... الخ ) .


    10) الإشراف على تشكيل مجالس الصفوف ومجلس طلاب المدرسة وتنظيم نشاطها بالتعاون مع رواد الصفوف بالمدرسة .


    11) أمانة سر المجالس المدرسية :


    * مجلس الهيئة الإدارية والتدريسية .

    * مجلس النشاط المدرسي أو الأسر المدرسية .

    * مجلس المربين .

    * مجلس الآباء والمعلمين .

    * مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه .

    * مجلس طلاب المدرسة والمكتب التنفيذي ، مجلس طلاب المرحلة ( المجالس الطلابية ) .

    * مجالس الصفوف .مع تنظيم اجتماعات هذه المجالس والإعداد لها مسبقاً وتسجيلها ، ومتابعة تنفيذ قراراتها وتوصياتها .


    12) تنظيم المسابقات داخل المدرسة مثل ( أوائل الطلبة ، أسبوع النظافة والمسابقات الثقافية والأدبية والفنية ، الخط العربي ، الطالب المثالي ، الصف المثالي ، الشطرنج ... الخ ) وكذلك تنظيم الاشتراك في المسابقات العامة التي تنظمها الوزارة وإدارة التربية الاجتماعية .


    13) الإشراف على تنظيم الحفلات المدرسية في المناسبات الدينية والوطنية بكافة أنواعها والإعداد المسبق لها .


    14) تنظيم الرحلات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .


    15) تنظيم الزيارات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .


    16) تنظيم مشروعات الخدمة العامة داخل المدرسة بالتعاون والتنسيق مع أجهزة المجتمع المختلفة مثل إدارة البيئة والبلديات .


    17) اقتراح وتنظيم برامج رعاية وتكريم الطلاب الموهوبين والمتفوقين ( علمياً واجتماعياً ) مستخدماً في ذلك الحوافز ولوحات الشرف وكافة الوسائل الإيجابية الأخرى .


    18) تنظيم إصدار نشرات ومطبوعات للتوعية الاجتماعية والتربوية والصحية والثقافية .


    19) تدعيم الصلة بين المدرسة والأسرة بجميع الوسائل الممكنة والتي من أهمها مجالس الآباء والمعلمين .


    20) الإشراف على الجانب الاجتماعي لجماعة النشاط التعاوني ( لجنة البيع ، لجنة النظام ، لجنة الإعلام ) .


    21) إعداد مشروع بالمبالغ التي يتطلب صرفها من مخصصات المدرسة من أرباح المقصف .


    22) القيام بإجراء بحث ميداني عن إحدى الظواهر الاجتماعية والتربوية الموجودة في محيط المدرسة ، واستخراج النتائج ووضع التوصيات أو إعداد مشروع مبتكر أو حلقة بحث ( سمنار ) وبشكل سنوي .


    23) المشاركة في تنفيذ البحوث والدراسات التي تجريها الوزارة أو إدارة التربية الاجتماعية .


    24) تنفيذ القرارات الوزارية والتعاميم والأوامر الإدارية المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .


    25) التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ مناسب للعلاقات الإنسانية بين أعضاء أسرة المدرسة .


    26) العمل على توطيد علاقة المدرسة بالمؤسسات المجتمعية الأخرى بالمجتمع المحلي مثل ( البلدية ، المراكز الصحية ،الأندية الرياضية والثقافية ، إدارة حماية البيئة ) .


    27) إعداد التقارير الدورية والسنوية عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله للإدارة في المواعيد المحددة .


    28) تنظيم برامج التوجيه والإرشاد الجمعي التربوي للطلاب لتعريفهم بدور الأخصائي الاجتماعي والنظم المدرسية وأهمية النشاط المدرسي والاستذكار الجيد ... الخ .


    29) تقديم التوجيه والإرشاد في المواقف الفردية السريعة وتسجيلها موضحاً الإجراءات التي تم تنفيذها .

    30) تقديم الرعاية المناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوجيههم للمشاركة في الأنشطة المناسبة لقدراتهم بما يحقق توافقهم في المجتمع .


    31) إعداد صندوق للمقترحات للتعرف على أراء الطلاب وتشكيل لجنة برئاسة مدير المدرسة وعضوية الوكيل والأخصائي الاجتماعي لدراسة المقترحات وتنفيذ المناسب منها .


    32) نشر الوعي بين الطلاب للاشتراك في الجماعات والأسر المدرسية ( إذاعة ، لوحات ، نشرات ، استبيان ، ...الخ .


    33) العمل على استحداث وتكوين الجماعات المبتكرة التي تناسب الطلاب وتنمي مواهبهم .


    34) تنظيم الندوات والمحاضرات التي تعمل على رفع مستوى الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والعملي .


    35) إعداد خطة لتبادل الزيارات الطلابية بين المدارس ، ويحدد لها الأهداف وعدد المشاركين من الطلاب وهيئة الإشراف والموعد والبرنامج .


    36) إعداد اللوحات الإرشادية والرسوم البيانية التي تعبر عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة .


    37) توثيق الصلة والعلاقة والترابط بين المدرسة والمنزل بكافة الوسائل الممكنة وذلك لإمكانية التعارف بينهما وتدعيم العلاقة بين الطالب والمدرسة وذلك لاستمرارية التفاعل وما يعود به من فوائد جمة .


    38) معاونة المدرسة على أداء رسالتها في تربية الطلاب ورعاية الظروف الاجتماعية والانفعالية ، ووقايتهم من أسباب الانحراف ومساعدتهم في التغلب على العقبات التي تعترضهم ، والاهتمام بالتوعية والإرشاد التربوي باستخدام الندوات والمحاضرات .


    39) مساعدة الطلاب على الوصول إلى أكبر قدر ممكن من الاعتماد على النفس والتعود على تحمل المسئولية والتبعية وإبداء الرأي واحترام أداء الآخرين والتعاون والعمل والأمانة ومساعدة الآخرين من خلال المجالس المختلفة مثل مجالس الصفوف ومجالس الأنشطة والمجالس الطلابية .


    40) تكيف الطالب مع البيئة المدرسية وتبصيره بنظام المدرسة ومساعدته على الاستفادة من البرامج المتاحة وإرشاده إلى أفضل سبل الاستذكار الجيد .


    41) مساعدة الطلاب على التحرر من مشكلات التخلف الدراسي والعائد إلى أسباب ذاتية تضعف من مستوى الذكاء العام ، أو مدرسية لعدم توافق المواد مع ميولهم وقدراتهم وإهمال واجباتهم المدرسية وما يترتب على ذلك من مشكلات انفعالية كالتهرب من الحصص والمشاغبة وعدم الاستقرار بالمدرسة .


    42) مساعدة الطلاب في حل مشكلاتهم الاجتماعية كحالات التخلف الصحي والاجتماعي والمستوى الاقتصادي ، نظراً لما يترتب على هذه المشكلات من إيجاد مشكلات مدرسية كالغياب ، والاعتداء على الغير والنفور من الجو المدرسي .


    43) التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ جيد من العلاقات الإنسانية بين فريق العاملين بالمدرسة .


    44) الإشراف على تدريب طلبة قسم الخدمة الاجتماعية بكلية الإنسانيات / جامعة قطر .


    45) إعداد التقرير السنوي عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله لإدارة التربية الاجتماعية في نهاية العام الدراسي .


    46) رفع التقرير الخاص بالمشروع الاجتماعي وإرساله لموجه التربية الاجتماعية .


    47) الاحتفاظ بالسجلات والملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .


    48) القيام بما يعهد إليه مدير المدرسة من أعمال إدارية مثل : ( لجان السير في الاختبارات المدرسية ، لجان التسجيل ، الكنترول … الخ . )


    المصدر : دليل عمل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي ـ إعداد : لجنة من موجهي وموجهات التربية االاجتماعية :


    الأستاذ : عبد ربه القحطاني / موجه التربية الاجتماعية

    الأستاذ : عبدالله النعمه / موجه التربية الاجتماعية

    الأستاذة : مريم صالح الأشقر / موجهة التربية الاجتماعية بمدارس التعليم العام ومدارس التربية الخاصة .

    الأستاذة : حنان زيدان / موجهة التربية الاجتماعية

    ـ الدوحة ـ سبتمبر 2003


    - من الجانب الأكاديمي


    الخدمة الاجتماعيه في المدرسه (معناها,أهدافها):-هي مجموعة من المجهودات المهنيه التي يهيئها الاخصائي الاجتماعي لطلبة المدارس لتحقيق اهداف التربيه الحديثه أي تنمية شخصياتهم والاستفاده من الفرص والخبرات الى اقصى حد تسمح به مقدراتهم واستعداداتهم المختلفه وبذلك فهي تهتم بناحيتين لكي تنمو شخصية الطالب نموا متكاملا من خلال اشباع حاجات الفرد الجسميه والعقليه والوجدانيه والاجتماعيه وكذا تشجيع العلاقات الاجتماعيه السليمه للفرد مع البيئه ومجتمعه.


    وأصبح النشاط المهني للأخصائي الاجتماعي في المرسه أساسا لمحاولة مساعدة تلاميذ المدرسه على حل مشاكلهم والتغلب على الصعوبات التي تواجههم وذلك لازالة أية عوائق قد تعرقل التحصيل الدراسي للتلاميذ أو تمنع استفادتهم المناسبه من موارد وامكانيات المدرسه , والهدف الاساسي من وراء ذلك العمل هو مساعدة التلاميذ على القيام بأدوارهم الاجتماعيه بطريقة طبيعيه وسليمه , ومساعدة المدرسه على تحقيق رسالتها في التربيه وتعليم التلاميذ واعدادهم للمستقبل .


    دور الاخصائي الاجتماعي في المدرسه :-

    تتبنى معاهد وكليات الخدمه الاجتماعيه اعداد الاخصائيين الاجتماعيين نظريا وميدانيا بالاسلوب الذي يؤهلهم لاكتساب الخبره والمعرفه والمهاره لكي يستطعوا ممارسة ادوارهمالمهنيه في مجالات الخدمه الاجتماعيه ومن ضمنها المجال المدرسي ولكن نجاح الاخصائي الاجتماعي في اداء دوره المهني المتمثل في مساعدة التلاميذ للاستفاده بالعمليه التعليميه ومساعدة المدرسه على تحقيق وظيفتها يعتمد على 3 مراحل أساسيه :

    1. وضع خطة عمل

    2. تنفيذ البرنامج

    3. تقويم الانشطه

    وتعتبر هذه الاعمال بمثابة الاركان الاساسيه التي يقوم عليها دور الاخصائي الاجتماعي في المدرسه


    أولا وضع خطة العمل :-

    يجب على الاخصائي الاجتماعي أن يتجنب الارتجاليه في عمله حتى لاتكون نتيجة جهده في ضياع الوقت والجهد والمال دونما فائده تعود على الطلاب أو المدرسه فكلما كان التخطيط ضروريا في جميع عمليات الحياه فكذلك الحال بالنسبه لبرامج الخدمات المدرسيه التي توجه لمساعدة الطلاب والمدرسه في العمليه التعليميه , ويتطلب هذا النشاط من الاخصائي الاجتماعي بعض الالتزامات الضروريه :

    1. الاستفاده من الاساليب العلميه والنظريات المنطقيه والابتعاد عن الارتجال والمغامرات .

    2. الحرص على دقة التنفيذ وتجنب الاسراف وضياع الوقت هدرا .

    3. استخدام الموارد والامكانيات لتحقيق الاحتياجات حسب اهميتها.

    4. الاستفاده من جهود المدرسه والتلاميذ والأسره والمجتمع والبيئه المحيطه في شكل ليس فيه تعارض أو ازدواجيه.

    5. العمل على تحقيق الاهداف التي خطط لها وعدم الاستسلام لمظاهر الضعف أو اليأس .

    ولكي يقوم الاخصائي الاجتماعي بوضع خطه لعمله المهني عليه ان يتبع الخطوات التاليه:-

    • تحديد الهدف من الجهد الذي سوف يقوم به وأخذ الحيطه من أن يؤدي الى نتائج سلبيه .

    • القيام بحصر الموارد والامكانيات سواء كانت للتلاميذ أو للمدرسه

    • وضع التوقعات التي قد تنتج في حالة عدم تحقيق بعض الاحتياجات .

    • التنسيق بين الموارد والامكانيات المتاحه لاشباع الاحتياجات دون تكرار للخدمات.

    • وضع أولويات للمشكلات في عملية العلاج ووضع برنامج زمني لاستثمار الموارد والامكانيات.

    -----------------------------------------------


    ثانيا تنفيذ البرامج :-ويعني ترجمة البرنامج الى واقع محسوس على ضوء الخطة السابقه . والاخصائي الاجتماعي مسئول مسئولية مباشره , وهذا لايعني أن يتولى جميع عمليات التنفيذ حيث يستطيع ان يستعين بجهود بعض الأباء وبعض الطلاب بالمدرسه .

    وتتطلب مرحلة التنفيذ توفير خدمات متعدده في النواحي التاليه:-


    1) الناحية الوقائيه:-

    وتعني وقاية الطلبه من الانحراف والصعوبات التي تواجههم في اداء واجباتهم التعليميه والحرص على عمليات التوجيه السليمه دينيا وأخلاقيا ونفسيا وصحي واقتصاديا .


    2) الناحيه الانشائيه:-

    وتتضمن التنشئه الاجتماعيه السليمه في ضوء سياسة ومعتقدات المجتمع والالتزام بعاداته وتقاليده المقبوله اجتماعيا من خلال الانشطه اللاصفيه بالمدرسه.


    3) الناحيه العلاجيه :-

    وتتضمن تتبع حالات التلاميذ الذين تعرضوا لمشاكل اجتماعيه لمعرفة الاسباب وراء حدوثها ثم الاستفاده من امكانيات المدرسه والاسره والمجتمع في علاجها .

    وفي تنفيذ البرنامج يقوم الاخصائي الاجتماعي بتطبيق طرق المهنه الاجتماعيه في ممارسة دوره في المدرسه في عمليات وقاية التلاميذ وتنشئتهم وتخليصهم من مشاكلهم الراهنه.

    ويعتبر تنفيذ برنامج عمل الاخصائي الاجتماعي هو الحل العملي الذي يظهر كفاءته ن حيث مستوى اعداده المهني وقدراته ومهاراته واستعداداته . فهو يقوم بتطبيق الطرق المهنيه للخدمة الاجتماعيه في ممارسة دوره في المدرسه لتحقيق الاهداف الوقائيه والعلاجيه , وتتعدد ادوار الاخصائي الاجتماعي في ممارسته العمل في المجال المدرسي .

    وفيما يلي نتناول الادوار المهنيه للاخصائي الاجتماعي من خلال طرق الخدمه الاجتماعيه الثلاث وممارستها في المجال المدرسي :


    أ) خدمة الفرد:-

    وهي طريقه اساسية لمهنة الخدمه الاجتماعيه تهدف الى مساعدة الطالب الذي يواجه موقفا عسيرا ولايمكنه الاستمرار فيه .

    ويمكن تلخيص أهم الخدمات الفرديه التي يستطيع تقديمها الاخصائي الاجتماعي نتيجة لتطبيق خدمة الفرد فيما يلي:-

    • بحث الحالات التي تحتاج الى معونات اقتصاديه

    • بحث المشكلات الاجتماعيه والنفسيه والدينيه والسلوكيه والاخلاقيه والتعليميه والصحيه

    • تحويل الحالات التي تعجز امكانيات المدرسه عن علاجها الى الهيئات والمؤسسات والتنظيمات المختصه ومتابعتها.

    • تقديم التوجيه والارشاد والمعونه في المواقف السريعه التي يستقبلها الاخصائي الاجتماعي

    • تزويد رواد الفصول من المدرسين بالبيانات والارشادات التي تساعدهم على التعامل مع الطلاب.


    ب) خدمة الجماعه:-

    ان المدرسه هي المؤسسه الاجتماعيه التي تتحمل العبء الاكبر في تنشئة الطلاب التنشئه الاجتماعيه السليمه واعدادهم للمستقبل.

    ومادامت الجماعات المدرسيه هب الاداره التي تؤدي الى التأثير في نمو الطلاب وتساهم في اكسابهم مقومات الشخصيه السويه فمن الضروري تنظيم اساليب الحياه في المدرسه سواء في جماعة الفصل أو جماعة النشاط حتى تستطيع أن تحقق الغرض منها .

    ويمكن تلخيص دور الاخصائي الاجتماعي لخدمة الجماعه في المجال المدرسي كما يلي:-

    1. التخطيط والتنظيم لتكوين جماعات النشاط بالمدرسه

    2. تحديد الموارد والامكانيات اللازمه لكل جماعه.

    3. نشر الدعوه بين التلاميذ للانضمام الى الجماعات التي يرغب أن ينضم اليها الطالب .

    4. الاشراف على انتخاب مجلس اداره لكل جماعه كالرئيس ونائب الرئيس والسيكرتير وأمين الصندوق ....... إلخ .

    5. تعميم نماذج من السجلات الخاصه بنشاط الجماعه .

    6. اختيار رائد مناسب من بين مدرسي المدرسه لكل جماعه ماعدا الانشطه الاجتماعيه فهي يقوم بها الاخصائي الاجتماعي (خدمه عامه, نادي مدرسي, خدمة بيئيه).

    7. مساعدة رواد الجماعات عن طريق تزويدهم بالمعلومات .

    8. اعداد سجل عام يحصر فيه بيانات اجماليه عن جماعات النشاط بالمدرسه .

    9. جمع المعلومات الخاصه بكل جماعه في نهاية العام الدراسي .


    ج) تنظيم المجتمع:-

    ويقوم على ما يلي:

    1. المساعده في تكوين تنظيمات على مستوى المدرسه للإنطلاق من خلالها .

    2. المساعده في وضع برامج هذه التنظيمات والعمل على نموها وتطورها.

    3. العمل على تدريب القاده المسئولين عن هذه التنظيمات .

    4. توضيح وتحديد مسئولية هذه التننظيمات.

    5. العمل مع مجلس الاباء والمعلمين بتنظيم اجتماعاته والاعداد لها

    6. العمل مع مجلس الرواد أو النشاط بالمدرسه.

    7. القيام برئاسة مركز الخدمه العامه بالمدرسه وعليه ان يعد خطة عمل هويضعها موضع التنفيذ ومن ثم فهو المسئول عن مشروعات الخدمه العامه ومشروعات الخدمه الاجتماعيه التي تقوم المدرسه بتنفيذها لخدمة سكان المجتمع .

    8. وضع وتنفيذ خطه لتنظيم تبادل الخدمات الاجتماعيه بين المدرسه وهيئات ومؤسسات وتنظيمات المجتمع .

    9. العمل على تقوية الروابط والصلات بين المدرسه والبيت والمجتمع.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 24, 2014 9:14 pm